أهمية وقت الملكة

أهمية وقت الملكة

أهمية وقت الملكة

نحب أن ننوه بجميع الخطاب أو من ينوب عنهم , عند طلب إجراء عقد النكاح ( الملكة ) , أن يتأكد من كافة شروط عقد الزواج ومتى يريد أن يكون وقت إجراء عقد النكاح , ويكون ذلك بالتنسيق المسبق مع أهل المخطوبة , فهل الوقت مناسب أو يتعارض مع أعمالهم , وبعد التأكد من الوقت المناسب وإكمال الشروط , يتم بعد ذلك الإتصال على المأذون الشرعي لطلب إجراء عقد النكاح في اليوم والساعه المطلوبه بإذن الله , حيث إن إتصال الخاطب أو المخطوبة أو والد المخطوبة أو أي شخص على المأذون لتنسيق لإجراء عقد الزواج والإعتماد عليه , ثم يتم تغير الوقت بصورة متكرره يكون هنالك تذبذب في وقت الخطبة , فقد يكون للمأذون أكثر من طلب إجراء عقد في يوم واحد , وقد أعد تنظيم لهذه العقود , لما لها من أهيمة وأولوية بالغة , فهو يحرص على إنجازها , وعند تغيير الوقت قد يتعارض مع عقد آخر , وبذلك يعتذر المأذون عن إجراء العقد , فيقع الجميع في حرج بسبب إهمال ذلك الجانب وهو الوقت , وبذلك ننصح الجميع بالتخطيط المسبق لتجنب حدوث مثل هذه الإحراجات بإذن الله , فيتم تحديد اليوم والساعه المناسبة لهذه المناسبة المهمه.

 

والله أعلم

تعليق واحد

  1. جزاك الله خير اخي الفاضل كلام سليم وبلاشك يجب تحديد الوقت مسبقا حتى يتضح إن كان مناسب أو لا
    اسأل الله لكم التوفيق والسداد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.