أركان النكاح

أركان النكاح 

النكاح هو ارتباط وعقد بين طرفين و العقد له أركان وشروط وله أيضا واجبات

وهذا التصنيف لهذه الأمور مثل الأركان والشروط هو من اجتهاد العلماء رحمهم الله , قصدهم من ذلك تقريب العلم وتسهيله .

أركان النكاح

ماهي أركان النكاح ؟

الأركان هي القواعد التي تبنى عليه بمعنى هي اصوله التي لا يقوم إلا بها , فأركان النكاح هي القواعد , التي لابد من وجودها حتى يتحقق وجود الشيء , فمثلاً أركان البيت أو أركان الغرفة هي الأعمدة التي تبنى , ويقوم عليها السقف فإذا لم تقم هذه الأركان أو فقدت هذه الأركان إنهدم البناء , فكذلك أركان النكاح هي الأمور التي لابد من وجودها حتى يقوم عقد النكاح , وقيام عقد النكاح يكون بثلاث أركان .

أركان النكاح - الركن الأول

الركن الأول

الزوجان وهما طرفا العقد ويشترط فيهما أن يكونا خاليان من الموانع ومعنى خاليان ليس في احدهما ما يمنع من عقد النكاح , فالمرأة المتزوجة لا يمكن أن تتزوج شخص آخر , لماذا ؟ لأنه يوجد مانع , والمرأة التي في العدة لا يمكن أن تتزوج لأنه يوجد مانع , والرجل الذي عنده اربع نساء لا يمكن أن يتزوج لأنه يوجد مانع , والموانع كثيره فلا يتزوج مثلاً اخته  أو عمته أو خالته , أي لا تكون من محارمه لأن هذا مانع , ولا تكون مثلاً بوذية أو هندوسيه أو مجوسيه لأن هذا مانع , فلابد أن تكون مسلمة أو كتابيه , ولا يكون هو كافراً وهي مؤمنه فهذا مانع أيضا , ولا يكون بينهما رضاع 

 

أركان النكاح - الركن الثاني

الركن الثاني

الإيجاب هو القول الصادر من الولي أو من يقوم مقامه بأن يقول الولي زوجتك فهذا إيجاب أو أنكحتك فهو أيضا إيجاب .

 

أركان النكاح - الركن الثالث

الركن الثالث

القبول فهو القول الصادر من الزوج أو وكيله بأن يقول قبلت أو رضيت أو أي كلمة اخرى تدل على قبول هذا الإيجاب , وهذان الإيجاب والقبول يكونان في كل العقود , فإنه ما من عقد يعقد في نكاح أو في بيت أو في بيع أو إيجاره أو في أي نوع من أنواع العقود التي تبرم بين الناس , لابد فيها من إيجاب وقبول أو ما يقوم مقامهما من ما يدل على الإيجاب والقبول , لكن في النكاح لابد من إيجاب لفظي وقبول لفظي , فلا يكفي فيه الفعلي بل لابد فيه من قول , ولذلك قال النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( وَاسْتَحْلَلْتُمْ فُرُوجَهُنَّ بِكَلِمَةِ اللَّهِ ) الكلمة هي التي اثبت بها الله تعالى العقد بين الزوجين بما يكون من إيجاب وقبول , إيجاب من جهة الولي وقبول من جهة الزوج هذا هو ما يعرف بالأركان .

والله أعلى وأعلم وصلى الله على نبينا محمد

لا توجد تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.